فيلم مصري يفوز بجائزة في مهرجان كان... هذا هو الفيلم !

فيلم مصري يفوز بجائزة في مهرجان كان... هذا هو الفيلم !

31 مايو 2024 | 08:30 م
مهرجان كان السينمائي يكرم أحد الأفلام المصرية

مهرجان كان السينمائي يكرم أحد الأفلام المصرية

تتويج الأفلام الشرقية في مهرجان كان السينمائي

شهدت الدورة ٧٧ من مهرجان كان السينمائي الدولي هذا العام تتويج مبدعين من الشرق بجوائز وتكريمات، مما أضفى طابعا مميزا على هذا الحدث البارز. تم تكريم المخرج الإيراني محمد رسولوف بجائزة خاصة من لجنة تحكيم المهرجان بعد فراره من بلاده قبل أسبوعين. وحصل الفيلم الهندي على الجائزة الكبرى، وهي الثانية بعد السعفة الذهبية، وكانت هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها فيلم هندي في المسابقة منذ ٣٠ عاما.

تتويج الأفلام المصرية والأمريكية في المهرجان

حاز الفيلم الوثائقي المصري "رفعت عيني للسماء" على جائزة العين الذهبية لأفضل فيلم تسجيلي، مما جعله أول فيلم مصري يفوز بهذه الجائزة. بينما حصل فيلم "أنورا" للمخرج الأميركي شون بيكر على السعفة الذهبية كجائزة أرفع. يحكي فيلم "أنورا" قصة فتاة راقصة تلتقي بابن أحد أثرياء روسيا، يقع في حبها وتنطلق معه في مغامرة جديدة. وتفوق فيلم المخرج شون بيكر على ٢١ فيلما آخر في قائمة المسابقة، بما فيها أفلام من إخراج مبدعين مشهورين.

توزيع الجوائز الختامية في السهرة النهائية

في هذه الليلة الرائعة، تم تكريم العديد من النجوم والأفلام المتميزة في حفل ختامي مهرجان كان السينمائي.

تكريم بطل الفيلم الفائز

قام بطل الفيلم الفائز بتسليم الجائزة للنجم بيكر، الذي عبر عن سعادته بتحقيق هذا الإنجاز الكبير في حياته المهنية. وأكد بيكر أهمية التفكير في الأهداف الجديدة التي يسعى لتحقيقها في المستقبل.

تقدير للأعمال الفنية

وصفت رئيسة لجنة التحكيم الفيلم الفائز بأنه إنساني ومؤثر بشكل يلامس القلوب. كما تم تكريم المخرج جورج لوكاس عن مجمل أعماله الفنية بجائزة السعفة الذهبية الفخرية.

قصة الفيلم الفائز

تدور قصة الفيلم الفائز حول ثلاث نساء يواجهن التحديات معًا، مما يبرز روح الصداقة والأمل رغم الصعوبات. يعكس الفيلم الإصرار والقوة في مواجهة التحديات وعدم الاستسلام أبدًا.

فيلم "بذرة التين المقدس"

حصل المخرج الإيراني على جائزة مهمة عن فيلمه "بذرة التين المقدس"، الذي يستعرض قصة شخص يواجه تحديات سياسية واجتماعية في إيران. يتناول الفيلم قضايا حساسة ومثيرة للجدل تعكس الواقع الاجتماعي في البلاد.

فيلم "رفعت عيني للسماء" يحصد جوائز في مهرجان كان السينمائي

عرض الفيلم لأول مرة بعد حوالي أسبوعين من إعلانه عن هروبه من إيران، وخلال المهرجان، تم منح الفيلم المصري "رفعت عيني للسماء" جائزة العين الذهبية لأفضل فيلم وثائقي يوم الجمعة، مما جعله أول فيلم مصري يفوز بهذه الجائزة، وكما تمت مشاركة الجائزة بين هذا الفيلم وفيلم "إرنست كول، لوست اند فوند"، والفيلم من إخراج ندى رياض وأيمن الأمير، ويتميز بأنه يضم نخبة من النجوم مثل ماجدة مسعود، هايدي سامح، مونيكا يوسف، مارينا سمير، مريم نصار، وليديا هارون.

قصة الفيلم

يروي الفيلم قصة فرقة "بانوراما برشا" النسائية في قلب الصعيد المصري، حيث تقدم الفتيات عروضا مسرحية في الشوارع مستوحاة من تراثهن الشعبي، وشارك فيلم "رفعت عيني للسماء" في مهرجان كان السينمائي ضمن فعاليات قسم أسبوع النقاد الذي جمع أعمالا سينمائية من فرنسا والولايات المتحدة وتايوان والأرجنتين والبرازيل، حاز فيلم "إميليا بيريز" الغنائي، الذي يروي قصة زعيم عصابة مكسيكي يتحول إلى امرأة، على جائزتين.

الجوائز الفنية

حصل المخرج السينمائي جاك أوديار على جائزة من لجنة التحكيم، أما جائزة أفضل ممثلة فقد منحت لزوي سالدانا وسيلينا جوميز وكارلا صوفيا جاسكون وأدريانا باز جميعا، وصفت مجلة فانيتي فير الفيلم بأنه "فريد من نوعه"، حصل الممثل جيسي بليمونز على جائزة أفضل أداء تمثيلي، بفضل أدواره الثلاثة المميزة في فيلم "كايندز أوف كايندنس" أو "أنواع من الطيبة"، الذي قام بإخراجه المخرج يورجوس لانثيموس.

الجوائز الفنية الأخرى

حقق ميغيل غوميس جائزة أفضل مخرج عن فيلمه "غراند تور"، بينما حازت أفضل سيناريو على فيلم "ذا سابستنس"، وهو فيلم رعب يلقى الضوء على رغبة العودة إلى الشباب والجمال بطريقة مخيفة، بطولة النجمة ديمي مور.

مقالات متعلقة عرض الكل