أهم الأخبار

بعد فيديو المشرحة ..شقيقة نيرة أشرف تخرج عن صمتها و تفجر مفاجأة مدوية ..هل لها علاقة بتسريبه ..ما قالته لايصدق

  • فن

  • I
  • الساعة 04:40 مساءً

قالت هدير أشرف، شقيقة طالبة المنصورة نيرة أشرف، المعروفة إعلاميًا بـ"ضحية جامعة المنصورة"، والتى تم قتلها على يد زميلها محمد عادل أمام بوابة توشكى إنها لم تطلب أبدًا التعامل برأفة مع الممرضة التى قامت بتصوير جثمان شقيقتها داخل مشرحة المستشفى.

أضافت هدير، أن الممرضة مذنبة وتستحق العقاب، مشددة على أن خروج الفيديو فى هذا التوقيت أنهى حالة من الجدل كان يثيرها مؤيدي القاتل ويدعون أن الجثمان ليس لشقيقتها، وذلك عبر منصات التواصل التي خرجت للدفاع عن المجرم والخوض في شرف نيرة.

تابعت "بالرغم من بشاعة وقسوة الفيديو إلاّ أن أغلب منشيء المقاطع على صفحات التواصل اقتنعوا أن نيرة هي الضحية وهو الحقيقة، وذلك قبيل الطعن الذى سيتم تقديمه على حكم الإعدام ضد قاتل شقيقتها.

وأثار مقطع فيديو متداول لجثة فتاة المنصورة نيرة أشرف والذي تم تصويره من داخل مشرحة المستشفى وأظهر الإصابات التي تعرضت لها حالة من الجدل عبر مواقع التواصل قبل أن تتدخل أجهزة الأمن وتلقى القبض على مصور المقطع، بعد أن أكدت التحريات أنها ممرضة بالمستشفى. وقال خالد عبدالرحمن، محامي أسرة نيرة أشرف، إن أسرة الطالبة لن تتنازل عن حق ابنتهم ضد الممرضة التي قامت بتصوير جثتها داخل المشرحة، واصفًا تصوير المقطع بـ"التصرف المخزي وعديم الإنسانية".

وتابع، أن مقطع الفيديو أظهر جثمان الفتاة بعد وقوع الحادث بلحظات وعليه آثار الدماء التي غطت كامل ملابسها، وبها جروح ذبحية بكامل الجسد ورقبتها وأسفل أذنيها وأظهر المقطع تفاصيل جسد الفتاة والجروح الموجودة فيه.

وأضاف أن أسرة فتاة المنصورة تعيش أزمة حقيقية بعد انتشار الفيديو لا تقل أبدًا عن أزمة فقدانهم إبنتهم، مُشيرًا إلى أن والدة نيرة، سناء التراس، دخلت في نوبة بكاء حتى دخلت في حالة إغماء استمرت لساعات ونقلت على إثرها إلى المستشفى لتلقى العلاج، بعد مشاهدتها الفيديو المنتشر، كما أصيب أفراد الأسرة بصدمة معنوية ونفسية جراء كشف عورة ابنتهم والتمثيل بجثمانها، ولم يستطع والد الفتاة استكمال الفيديو وانهار انهيارا تاما.

ووجه محامي أسرة نيرة، شكره للجهات الأمنية بالدقهلية حيث تقدم ببلاغ بنيابة جنوب المنصورة للتحقيق في نَتسريب الفيديو، مشيرًا إلى أنه اتهم في البلاغ مسئولي مستشفى المنصورة العام القديم، بتسريب الفيديو المنتشر على تطبيقي «واتس آب» و«ماسنجر»، علي سرعة التحرك في البلاغ، وضبط الممرضة التي قامت بتصويره.

حصلت داليا على لقب ملكة جمال مصر عام 1990، كما حازت على المركز السابع والعشرون في مسابقة ملكة جمال العالم التي أقييمت في لوس أنجلوس في نفس العام ، ونصبت سفيرة للنوايا الحسنة في نوفمبر 2010، وذلك من أجل محاربة مرض السكتة الدماغية.

وكان اول اعمالها في التمثيل هو دور سعاد في فيلم "علشان ربنا يحبك"، للمخرج رأفت الميهي وشاركها البطولة في الفيلم المغنية جيهان راتب والممثل أحمد رزق، وقد سطع نجمها بعد أن أداءها دوراً مع الفنان هاني رمزي في الفيلم الكوميدي محامي خلع ، ثم واصلت بعد ذلك مشوارها الفني بالتمثيل في العديد من الأعمال في السينما والتلفزيون وقامت في العديد من الأدوار المركبة الصعبة.

من ابرز أعمالها فيلم عمليات خاصة، جوبا، زي الهوا، أحلام حقيقية، السفارة في العمارة، كان يوم حبك، الغواص، حريم كريم، الباحثات عن الحرية، سنة أولى نصب، محامي خلع، علشان ربنا يحبك، ومن ابرز مسلسلاتها فلانتينو، أيام العسل، للحب فرصة أخيرة، يوميات زوجة مفروسة أوي. 

يمكنك مشاركة العمل على


تابعنا على اخبار جوجل