أهم الأخبار

لماذا كانت فاتن حمامة وعمر الشريف يكرهون جمال عبدالناصر ويتمنون موته!؟ السبب صادم للغايه فاجئ الجميع؟!

  • الخليج

  • I
  • الساعة 10:50 مساءً

لم تحب فاتن حمامة عبد الناصر رغم أنها لم تره سوى مرة واحدة خلال تكريمه لها بوسام التقدير، وكذلك لم يحبه زوجها عمر الشريف وكل شيء موجود بالصوت والصورة.

فاتن حمامة في أرشيف الصحافة وأيضا في حوارها الصحفي المصور مع مجدي الجلاد أعلنت هذه الكراهية، قالت: “مكانش فيه حريات.. كان فيه خوف.. كان فيه رعب، وناس كتير حواليا تضرروا ومكانش ليهم في أي حاجة”.

بعد ضجة زواجها من أبو هشيمة بعقد خلعي.. ياسمين صبري تفاجئ الجميع بهذه الصورة والجمهور: هو انتي اتجوزتيه فعلاً ولا ايه؟!

سألوا زينة عن سبب عدم مقدرتها على الزواج مجدداً بعد أحمد عز فكشفت وضعها الخاص بجرأة غير متوقعه ودون تردد!

زوجة صاخبة الجمال والقوام وضعت لزوجها السم في تورتة عيد ميلاده .. وقبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة ضحك و أخبرها بالسر الذي جعلها تنتحر دون تردد؟!

منة عرفة تفجر مفاجأة مدوية تصدرت مواقع التواصل الاجتماعي كشفت السر الذي جعلها تختفي بعد ليلة دخلتها !!

بعد أن خسرت نصف وزنها.. مي نور الشريف تفاجئ الجميع بجمالها الاخاذ وقوامها الممشوق الساحر تغلبت على ياسمين صبري بمراحل؟!

لماذا أصر أشرف عبدالباقي على إجراء تحليل DNA؟.. ما صرّح به الفنان غريب وغير متوقع صدم الجميع؟!

الدنجوان رشدي أباظة تمنى ان يحرقوا جثمانه بصحراء بدلاً من دفنه في مقبرة.. هل ديانته كانت السبب؟!

بدون ريجيم.. تعرفي على السر السحري لرشاقة ياسمين صبري وماذا تفعل كل ليلة لتحافظ على جسمها وجمالها؟!

كذلك عمر الشريف أكد أكثر من ذلك، يمكن أن تستمع إلى حواره المتلفز مع إيناس الدغيدي الذي قال فيه نصا إن حكم عبد الناصر كان حكما ديكتاتوريا.

والمعروف أن فاتن حمامة قد هربت من مصر بسبب التضييقات التي حدثت لها، وقالت في حوار قديم: ” عند قيام ثورة يوليو كنت مؤيدة جدا لها، ثم بدأت أصطدم بأمور سيئة، مثل ظلم الناس والاعتقالات وأمور أخرى فظيعة ناهيك عن موضوع تحديد الملكية إلى آخره، فأصبحت أكره رجال الثورة بقدر حبي لهم”.

ذكرت فاتن حمامة أنه في أثناء إقامتها مع زوجها عمر الشريف في عمارة “ليبون” في الزمالك، فوجئت بزيارة من صلاح نصر مدير المخابرات، يطلب تعاونهما ونقل بعض الأخبار عن بعض زملائهما، وحدد لهم عدة أسماء، وقال “نصر”: “هذا لأمن البلد وسلامته”، إلا أنها رفضت.يحكي عمر الشريف رواية أخرى على قناة “العربية”: “فوجئت عند وجودي بمجمع التحرير لاستخراج تصريح السفر إلى الخارج، بأنني مطلوب في المخابرات، اتخضيت، وروحت قفلوا عليا بالمفتاح في غرفة لوحدي، وقالولي: إنت لما كنت بره كنت بتشتم على عبد الناصر”.

يتابع “الشريف”: “الحقيقة إني لما كنت بره في لندن، ضابط من المخابرات المصرية في السفارة هناك، طلب مني أرافق واحدة، وأعمل مهمة، والحقيقة كانت صعبة لأن كان المفروض فيها حد يتقتل، وكان طلب مني إني أشتم قدامهم على عبد الناصر وهكذا، لكن مقدرتش أكمل وقلتله: أنا عندي مراتي وابني ومش بتاع كده”.

وتعتبر هذه المواقف سببا أساسيا في خصومة نظام عبد الناصر لفاتن حمامة وزوجها، وبالتحديد فاتن التي هربت من مصر ولم تعد إلا بعد وفاة ناصر، فباقي التفاصيل تجدها فيما كتبته المنتجة اعتماد خورشيد، إلا أن البعض يشكك فيها نظرا لمبالغتها في بعض التفاصيل.هل كان عبد الناصر على علم بما حدث؟

الحقيقة عبد الناصر لم يكن على علم بما حدث لها، وربما شهادة الموثوق بهم هي التي تؤكد ذلك، ومنهم المسرحي الكبير سعد الدين وهبة، الذي روى في مقال نادر تحت عنوان “فاتن حمامة.. ثروة قومية” تفاصيل ما جرى، إذ طلبه رئيس الوزراء زكريا محي الدين في مكتبه، وكان وقتها “وهبة” يشغل منصب رئيس مجلس إدارة شركة “فيلمنتاج” للإنتاج السينمائي.

يقول “وهبة” إن رئيس الوزراء وبخه عندما سأله عن فاتن حمامة: ” انت فين يا سي سعد… انت بتعمل إيه في السينما.. أمال إحنا مودينك هناك ليه.. إيه حكاية فاتن حمامة؟”.

ونقل رئيس الوزراء له استياء جمال عبد الناصر حين قرأ في جريدة لبنانية استعداد فاتن حمامة لعمل فيلم مع يوسف شاهين في لبنان، وطلب من “وهبة” أن تعود فاتن مرة أخرى وكان وقتها جمال عبد الناصر على سماعة التليفون: “سامع يا سعد.. الريس بيقولك فاتن ترجع لأنها ثروة قومية”.

واتصل وهبة برمسيس نجيب محاولا الوصول لفاتن حمامة التي خرجت من مصر فجأة بدون مقدمات، لكنها لم تعد، ورفضت فكرة العودة نهائيا مهما كان الثمن، ولم تعد إلا بعد وفاة عبد الناصر بأشهر قليلة في 1971.

يمكنك مشاركة العمل على


تابعنا على اخبار جوجل