أهم الأخبار

اعتنق الصوفية واشتهر بحنجرته القوية.. فنان مصري شهير تزوج شقيقتين وتمنى الموت على المسرح؟!!

  • فن

  • I
  • الساعة 08:45 مساءً

اعتنق الصوفية في شبابه المبكّر وكان متديّنًا، تزوّج من سيدة إنكليزية اعتنقت الإسلام بعد أن لقّنها أصوله، وحين ماتت شريكة عمره التي أنجبت له ابنه الوحيد جمال فارس، تزوّج شقيقتها التي اعتنقت الإسلام أيضًا.

انه عباس فارس وهو ممثل مصري، ارتبط اسمه في زمن الأفلام الأبيض والأسود، كما مثل في بعض الأفلام الملونة، تميز الفنان عباس فارس بحنجرة قوية جعلت من شخصياته السينمائية بصمات مميزة في عالم الأداء، خاصة مع قدرته على تجسيد مختلف الشخصيات بإتقان شديد.

آخر أعمال عباس فارس الفنية كانت المشاركة في فيلم "العنيد" عام 1973، بطولة فريد شوقي، ناهد شريف، محمد رضا، وتوفيق الدقن، إخراج حسن الصيفي.

وبالرغم من أدواره المميزة في السينما إلا أن للمسرح مكانه في قلبه، وبحسب ما ورد في مجلة آخر ساعة 1965 في حديثها معه قال: "إن المسرح في دمي فتحت عيني عليه فوجدت اساتذة فنانين من العيار الثقيل تلقيت التمثيل على أيديهم وشاهد المسرح دموعي وآلامي وأمالي".

وواصل حديثه، قائلا: "حين أصعد على خشبة المسرح أنسى أنني عباس فارس الذي بلغ من العمر 65 عاما وأتقمص الشخصية التي أؤديها ولا أشعر إلا بتجاوب جمهور المسرح الذي أحبه وهذا عكس ما أشعر به في السينما حين أبدأ بالاندماج في دوري وفجأة يدوي صوت المخرج في الاستوديو وتوقظني كلمة ستوب.. من هنا ويشير إلى خشبة المسرح بدأت مشواري وأتمنى أن أموت هنا ايضا وسط جمهوري".

و توفي في منزله بالعباسية في 13 فبراير 1978 عن عمر ناهز الـ76 عامًا تاركًا إرثًا من أعماله التى تميزه بطلة مختلفة وأداء وحنجرة مميزة لم يأت مثلها في تاريخ السينما المصرية.

يمكنك مشاركة العمل على


تابعنا على اخبار جوجل